امرأة في النافذة

٥٦ ر.س ٤٩ ر.س

تعيش آنا فوكس لوحدها في بيتها في مدينة نيويورك، غير قادرة على الخروج، تمضي أيامها في شرب النبيذ ومشاهدة الأفلام القديمة، واستعادة ذكريات الأوقات السعيدة التي عاشتها... وأيضا في التلصص على جيرانها. تنتقل عائلة راسل إلى بيت في الجهة المقابلة من الشارع، يبدو أنهم عائلة مثالية: أب وأم وابنهما المراهق. ولكن أثناء تلصص آنا عليهم من نافذتها تشاهد شيئا غريبا... يبدأ عالمها بالتخبط، وتتعرى أسراره الصادمة. ما الواقعي؟ وما المتخيَّل؟ ومَن في خطر؟ مَن المسؤول؟ في هذه القصة الجذابة المشوِّقة لا يبدو أحد ولا شيء على ما هو عليه! قصة قوية التأثير، مكتوبة ببراعة.. ذكية، راقية، مركبة، عن التشويق السيكولوجي الذي يذكرنا بهتشكوك.

لا توجد أسئلة بعد

ربما تعجبك