شيطان أبد الدهر

٦٠ ر.س

فى رواية "شيطان أبد الدهر" يكشف دونالد رى بولوك عن خيبة جيل كامل فى الحلم الأمريكى بعد أن عرت فترة الستينيات من القرن العشرين زيف الدعاية الرسمية، لذا لم يكن من الغريب أن تلتقى فى هذه الرواية القاسية والسوداء مصائر الأمريكيين، فى رحلة سقوط الشعارات الكبرى.

تدور رواية "شيطان أبد الدهر" حول محارب قديم لم يتخلص من كواليس الحرب التى شارك فيها، وزوجين اختارا حياة الطرقات السريعة، ورجل دين مسيحى مقتنع بقدرته على إحياء الموتى، وموسيقى مقعد يرافقه فى جولاته، سخرهم دونالد رى بولوك للكشف عن المناطق المعتمة داخل النفس البشرية ونصيبها من الشر المحض، ذلك الشر الذى سيتحكم فى مصيرها إلى النهاية.

فى لعبة المصائر تلك يحمل الكاتب القارئ إلى متاهة سردية سوداوية، بل ووحشية، فى لغة آسرة ترفض تقديم التنازلات، وهو يعمل مشرطه فى جسد مجتمع أمريكى مريض بشعاراته وأوهامه.

  • ٦٠ ر.س

لا توجد أسئلة بعد

ربما تعجبك