زيتون الشوارع

إبراهيم نصر الله

٧٫٥٧ $

تشكّل هذه الرواية أحد الأجزاء الستة للملهاة الفلسطينية التي قام الشاعر والكاتب الفلسطيني بإصدارها والتي تتحدث عن الحياة في فلسطين وتصف مأساة الشعب الفلسطيني في أكثر من مرحلة

أحداث الرواية تصف تقلبات الحال التي تعرض لها الإنسان الفلسطيني خارج وطنه، منذ ما قبل عام النكبة حتى أواسط التسعينيات من القرن الماضي أي ما يقارب الخمسين عاماً من حياة الفلسطينيين تدور أغلب أحداث الرواية في مخيم للاجئين في الأردن، يصف معاناتهم فيها ويقول الإنسان خارج وطنه ما هو إلا زيتونة اقتلعت من جذورها وما نفهمه من هذه الجملة أن الشجرة إذا اقتلعت من جذورها لا حياة لها كما كانت.

رواية رمزية جداً علك أن تحضر حواسك وعقلك وقلبك وكل ما تعرفه من تاريخ لهذه البلاد معك قبل أن تبدأ برحلتك فيها.

وأجمل ما قاله نصر الله في روايته كان :

"يا سلوى سأقول لك شيئا: أنا لا أخاف الزمن، لكنني أرتعد أمام النسيان.

كل من حولنا يريدنا أن نعيش على الفتافيت، فتافيت الخبز، الكتب، الأمل، الحلم، فتافيت الوطن، وفتافيت الذكريات. لأنهم لا يريدون أن تكون هنالك خلفنا حتى ولو ذكرى واحدة كاملة تكفي لأن نعود إليها."



  • ٧٫٥٧ $

منتجات قد تعجبك

حوجن

حوجن

الأموات

الأموات

بكاء الأصابع

بكاء الأصابع

حداد

حداد

صدفة ليل

صدفة ليل

هوليود

تشارلز بوكوفسكي