شخص لأوهام الرواة

فهد بن محمد أبو حيمد

٣٠ ر.س

و‭ ‬أنا‭ ‬اليوم‭ ‬أراقبُكِ‭ ‬مِنْ‭ ‬بعيد‭ ..‬

دُونَ‭ ‬أنْ‭ ‬تَشْعُري‭ ‬بي‭ ..‬

بَلْ‭ ‬دُونَ‭ ‬أنْ‭ ‬تَعْلَمِي‭ ‬بِوُجودي‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الكَونِ‭ ...‬

‭ ‬و‭ ‬أسألُ‭ ‬نفسي‭ ..‬

كيف‭ ‬أزرعُ‭ ‬طَريقَ‭ ‬سَيِّدتي‭ ‬بالمصادفات‭ ..‬

التي‭ ‬تُقُودُها‭ ‬إلى‭ ‬أفيائي‭ ‬وَ‭ ‬لَو‭ ‬لِلَحظَةٍ‭ ‬عابِرَة‭ ‬؟‭! ‬

أحاولُ‭ ‬أن‭ ‬أفتَعِلَ‭ ‬المصادفةَ‭ .. ‬

و‭ ‬نَسيتُ‭ ‬مِنْ‭ ‬فَرطِ‭ ‬هُيَامي‭ !! ‬

أنَّ‭ ‬المرأةَ‭ ..‬

‭( ‬اسمٌ‭ ‬قديمٌ‭ ‬للقَدَر‭ ) !! ‬


  • ٣٠ ر.س

لا توجد أسئلة بعد

ربما تعجبك