في خدها عناب

٣٥ ر.س

لم أكن أنانية يوماً إلا بك وكان عصياً عليّ أن أفكر بقلبٍ غيري -يكون لك- أو أن يداوي قلبك سواي. ماتمنيت يوماً شيئاً استحال عليّ: سوى أن أقبل قلبك تسعين قبلة أروي بها ظمأ ألمك وأكمل العدة عشراً، وأغمض بها عيني على نغم قلبك.


تم شراء هذا المنتج أكثر من ١١ مرة
  • ٣٥ ر.س

لا توجد أسئلة بعد

ربما تعجبك