تراتيل الحب والحرب

٤٥ ر.س

 هي تراتيل الحب والحرب التي يتردد صداها الآن في الأجواء. كل قصص الحروب واحدة. كل قصص الحب مختلفة. يُقال أجمل ما في الحروب نهايتها، وأقول أسوأ ما في الحب، نهايته. الحرب تلتهم الأجساد والحب يلتهم الأرواح.. لكن أيعقل أن تكون الحرب وجهًا آخر لعملة الحبّ؟!.

" لا يقترن الحب والحرب مطلقًا، إلا بشيء واحد فقط؛ في أن كليهما، لا يمكن تبريرهما "


تم شراء هذا المنتج أكثر من ٧ مرات
زائر منذ أسبوع
كم صفحة

ربما تعجبك