الأبواب التي رأت

وليد قادري

٤٠ ر.س

هنا، في الحد الفاصل بين كل شيء، بين العبقرية والجنون، الليل والنهار، خط الأفق، الضياء والظلام، الخير والشر، الثقلَيْن، الثقة والخيانة، الحب والكره، الشعرة الرفيعة التي لا تُرى، بين ذبذبات واهتزازات الأوتار الفائقة، في منتصف الأبعاد والعوالم الموازية، ملتقى الأرواح حين منام أجسادها، على حافة ثقب أسود أتحاشى التحول إلى (إسباجيتي)...

ما ترونه أنتم حبلًا فولاذيًّا يسير عليه فنان سيرك على ارتفاع كبير، فتضعون أيديكم على قلوبكم من الخوف، أراه أنا مساحة رحبة للمراقبة، لا شيء هنا سوى سواد، وآلاف الأبواب التي تطل على العوالم...

كل باب خلفه قصص، مهمتي أن أراقبها وأدوِّن، ثم أجلبها لكم لتقرؤوها...


تم شراء هذا المنتج أكثر من ٢١ مرة وتم تقييمه
  • ٤٠ ر.س
Ranin alfarra منذ 3 أشهر قام بالشراء وتم تقييمه
جميل جدًا

ربما تعجبك