اللصوص الخمسة للسعادة

٣٠٫٤٨ ر.س

وعندما تأملت هؤلاء اللصوص، تفكرت في إمكانية انطباق الظاهرة ذاتها على المجتمع؛ فكما أعتقد أن الحالة الطبيعية لنا كأفراد هي السعادة، فإنني أعتقد أيضًا أن الطبيعة البشرية تتسم بالانسجام والتعاون. ورغم الاعتقاد الشائع بأن هذا عالم يأكل الناس فيه بعضهم بعضًا، فإن الأبحاث الحديثة في الحياة التطورية تشير إلى أن البشر ارتقوا وصاروا الجنس المهيمن على الكوكب بفضل الطبيعة التعاونية تحديدًا؛ لذا فإن قدرتنا على التعاون بين عدد كبير من الغرباء هو ما أتاح لنا غزو العالم، إن جاز التعبير.



معتوقة الحارثي منذ يومين قام بالشراء
كتاب رائع ..يعرف الشخص على الامور التي تسرق سعادة الانسان ولا يلقي لها بالاً..

ربما تعجبك