العهد

٣٥ ر.س

أنا عهدُك الذي قطعته وأخلفته، والعَهِدَ الكاذب والذي تلاشى مع الزمنَ، والعِهاد التي فتَرت قلبي من ذعر فراقك، ثم عبرت من أَوساطِ لكن ; لا زلتُ أنا باقية على عهدِيّ، كما عهدتني لم يُغيّرني شيء بل إنِ ، أزَليّة خلف عُهدِ ! أنا عهد التي تركتها وأنا العهّدَ الذي خشيتهُ.


  • ٣٥ ر.س

لا توجد أسئلة بعد

ربما تعجبك