مشاعر

عبدالجبار الخليوي

١٤٫٠٤ $

فدفعها فضولها الإنساني ومشاعر أمومتها لاكتشاف هذا المجهول ، فضربت الباب برجلها اليسرى ، وكل ما فيها يرتعد خوفا من المفاجأة ،وتعلو وجهها حمرة وصفرة ، فرأت طفلا محمرا وجهه من كثرة البكاء ، ملفوفا بقطعة قماش بيضاء ، ورأت بعض قطرات الدم حول منتصفالبطن ، موضوعأ بداخل كرتون مستطيل الشكل ، خرجت من باب مسجد النساء هلعة تتلفت يمينا وشمالا غير مصدقة ما رأت عيناها ، فلمتشاهد أثرا لأحد حولها ، فعرفت أن الطفل مرمي بهذا المكان ، فأسرعت تلهث تستنجد بزوجها وتخبره عن ما رأت، فطلب منها زوجها بحزنعميق العودة لإحضار الطفل .


  • ١٤٫٠٤ $

منتجات قد تعجبك