العصيان

٦٠ ر.س

يسير هذا العالم بشكل معوجّ إلى درجة يصبح فيها عصيانه أمراً ملحّاً.

الفلسفة تعني العصيان.

في هذا الكتاب، يدعو فريديريك غرو إلى الديموقراطية النقدية والمقاومة الأخلاقية عبر طرح أسئلة حول جذور الطاعة السياسية: هل هي امتثال اجتماعي أو إذعان اقتصادي أو احترام للسلطات؟

إن الفكر الفلسفي الذي يدفعنا إلى رفض الاستسلام للبديهيات يحثّناأيضاً على إيجاد معنى للمسؤولية السياسية. وفي الوقت الذي تأتي فيه قرارات الخبراء نتيجةً لإحصاءات جامدة، يصبح العصيان تأكيداً للإنسانية.


  • ٦٠ ر.س
نفدت الكمية

لا توجد أسئلة بعد

ربما تعجبك