كنهر يجفف أخطاءه

٣٥ ر.س

ما زلت في بدء الحكاية لا أصدق ما يقول الطير من أنباء.. لا نجم أفهمه وليس بمقنعي ما قاله العراف للغرباء.. متعلق باللامكان يقودني قلق الترحل نحو فجر ناء... أجري مع الدنيا كنهر تائه فأنا انتماء لارتباك الماء.

  • ٣٥ ر.س

لا توجد أسئلة بعد

ربما تعجبك