إتيكيت أطفال

٣٠ ر.س

فنّ ممارسة الحياة اليومية بأفضل السُّبل، وأكثرها جمالًا، ورُقِيًّا، وتهذيبًا. كما تُعرِّف الموسوعة البريطانية (الإتيكيت) بأنه: «السلوك الذي يساعد على الانسجام والتلاؤم بين الناس بعضهم بعضًا، ومع البيئة التي يعيشون فيها». فأيُّ سلوكٍ أو تصرُّف يصدر أو يسلكه المرء يعكس صورة إيجابية أو سلبية عنه، وآداب السلوكيات الاجتماعية تساعد على الارتقاء بالحياة، والحصول على احترام الذات، وتقدير الآخرين، وبالالتزام بها في أيّ ظرف، أو مكان يحمي صاحبها من الهفوات والإساءات؛ لأن لها طابعًا دولِيًّا يمكن ممارسته في الثقافات والمجتمعات كافة.

لا توجد أسئلة بعد

ربما تعجبك