قيس وليلى والذئب

٢١ ر.س

فتحت ليلى الكتاب فوجدت غابة، تحسستها بأصابعها .. تنشقت عبقها، وأغمضت عينيها طويلاً، طويلاً .. ما زالوا يفتشون عن الفتاة التي اختفت داخل كتاب!

  • ٢١ ر.س

لا توجد أسئلة بعد

ربما تعجبك