ترتيلة

٣٠ ر.س

عندما يسيطر نـظام شيوعي شديد التطرف لدرجة تحريم وقتل ضمير "أنا" وكل مايدل على الفردانية بدأً من الأسماء والعائلة وانتهاء بكل أنحاء الحياة.


تبدأ القصة بشخصية تشرح اللعنة التي تلبستها ومنعتها من أن تكون "نحن" جيد ومثالي، إلى أن يقوده اكتشاف غير مخطط له لفاجعة تبعده عن مدينته المثالية إلى الغابة المحرمة، حيث يعود الزمن فيخبره حقيقته، حقيقة وجوده "هو"، لا "هم".

  • ٣٠ ر.س

لا توجد أسئلة بعد

ربما تعجبك