صناعة الإنسان

٣٤ ر.س

نعيش في زمن التواصل، حيث تختفي المسافة بين الأشياء والأشخاص. يكشف المكان والزمان، وهما عنصران مهمان في الوجود، عن نفسيهما للعالم هنا والآن، فيغيران المعنى الذي نَنشده في كلّ شيء.

لا يكفُّ غايتانو فيفو أبداً عن البحث في رحلة تُقرِّبه من عوالم بعيدة أحياناً وقريبة في أحيان أُخرى، من الحكم القديمة من أجل وعي جديد. يقوده الدرب في سعيه الروحي إلى معرفة عميقة حيث تُصبح كلّ أداة وكلّ ممارسة وكلّ كلمة وكلّ تجربة وكلّ نظرية لاغية وتذوب في الواحد. في ذلك المكان الذي ليس بمكان، في ذلك الزمان الذي ليس بزمان، حيث نستطيع إدراك التناظر الكوني بين الروح والمادة، بين الكون وما هو متناه الصغر.


تم شراء هذا المنتج أكثر من ٧ مرات وتم تقييمه
  • ٣٤ ر.س
عاصم غزاوي منذ 4 أشهر قام بالشراء وتم تقييمه
كتاب مميز
عبدالله الدريبي منذ 4 أشهر قام بالشراء وتم تقييمه
ممتاز

ربما تعجبك