الأحلام تأتي بالمعجزات والأفكار العظيمة تغير العالم

٤٠ ر.س

كلما واجهتني الصعاب، وأصاب روحي الانطفاء، وشارفتُ على التبعثر. نظرت إلى السماء طويلاً، ثم أخذتُ نفساً عميقاً يعيد بداخلي بريق الأمل، ومددتُ كفي للذي زرع بداخلي ذاك الحُلم: ألا أنكسرُ وتذبل أوراقي وتخور قواي، وألا أتعثر أو يصيب الخمول روحي ثم لا أستطيع الاستقامة مجدداً. حينها يأتي لُطفٌ خفي من الله، يقوي غصن الإصرار بداخلي، ويجعلني أنهض من جديد بثقة واستسلام لله بأنني سأنال ما أريد وسأصلُ إلى وجهتي..

تم شراء هذا المنتج أكثر من ٨ مرات

لا توجد أسئلة بعد

ربما تعجبك