ذاكرة طارئة

منيرة آل غانم

١٠٫٨٧ $ السعر شامل الضريبه

إن المؤسف في الأمر أنها لا تعرف ماذا يعني أن تدير ظهرها وتمضي في الوقت الذي لا يمكن أن تجد امرأة خارج المنزل. مثل أنك لن تجد خروفا إلا في حظيرة أو يرعى مع راع هكذا تماما. كان باب العائلة هو أول الأبواب الموصدة أصلا بوجهها. 

حتى وإن كان خيالها ضاربا في الجنون. إلى أين ستذهب؟



تم شراء هذا المنتج أكثر من ٥ مرات
  • ١٠٫٨٧ $

منتجات ربما تعجبك