مناكب

محمد الرساسمة

٣٥ ر.س

 لن تغلب واحدة الأخرى، فكل مناكبها متساوية في أقدارها بخيرها وشرِّها، راويًا أحداثًا وقعت لنا جميعًا، وأحداثًا تنتظرنا أن نقع، جمع فيها ما يقارب نصف سكان الأرض سعادةً وبهجة، وجامعًا في نصفه الثاني ما تبقى من نصف سكان الأرض غمًّا وحزنًا، مؤمنًا أن هذه المناكب التي مشى فيها تحمل النقيضين تمامًا وبالمقدار نفسه، ولكن المفارقة الوحيدة التي رواها لي أنه لن يموت في مدينة هذا الكتاب، ولن يموت هذا الكتاب أيضًا، وأردف قائلًا لي: سنودِّعك أيها الكاتب يومًا ما، وسندفنك مبتسمًا، وسنبقى نحن مستمرين بالمشي في مناكبها.

تم شراء هذا المنتج أكثر من ٥١ مرة وتم تقييمه
  • ٣٥ ر.س
Ranin alfarra منذ 3 أشهر قام بالشراء وتم تقييمه
رائع

ربما تعجبك