شغفها حبا

٤٠ ر.س

نخلق لغاية ما، ونمضي في هذه الحياة بحثًا عنها. يبدو الطريق صعبًا وطويلاً بلا نهاية، وندرك متأخرًا، عندما يحين موعد الرحيل، أن تلك الغاية كانت أبسط من أن نفهمها. ماذا عمّن خُلق بسبعة أرواح؟ في كل روح تتراءى له غايته، يعرفها ولا يقدر أن ينالها. وغايتي أن أكتب. أن أدون حكايات هذا العالم الشاسع وأجعل من كتاب عالَماً ساحرًا بذاته. الكلمة ذاتها تعويذة سحرية، وامرأة تجيد غربلة الكلمات، هي مشعوذة سيئة الحظ.


تم شراء هذا المنتج أكثر من ٢١ مرة

لا توجد أسئلة بعد

ربما تعجبك