حبك ضوء وجهي

حسن الألمعي

٣٥ ر.س

أنا‭ ‬في‭ ‬طريقي‭ ‬إليك،‭ ‬لا‭ ‬أعلم‭ ‬بالتحديد‭ ‬كم‭ ‬تستغرق‭ ‬مدة‭ ‬الوصول‭ ‬ولكني‭ ‬متأكد‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬الدروب‭ ‬الناعمة‭ ‬تقول‭ ‬بأني‭ ‬سألقاكِ‭ ‬في‭ ‬النهاية،‭ ‬لا‭ ‬يمكن‭ ‬أبداً‭ ‬أن‭ ‬لا‭ ‬أنال‭ ‬جائزة‭ ‬بعد‭ ‬كل‭ ‬هذه‭ ‬الخيبات،‭ ‬ليس‭ ‬عدلاً‭ ‬بعد‭ ‬كل‭ ‬هذه‭ ‬الأعطال‭ ‬والانهيارات‭ ‬والكسور‭ ‬والطرقات‭ ‬المقطوعة‭ ‬والصبر‭ ‬الأسطوريّ‭ ‬أن‭ ‬لا‭ ‬تعمر‭ ‬هذه‭ ‬الخرابة‭ ‬التي‭ ‬لها‭ ‬شكل‭ ‬قلبي‭ ‬ولا‭ ‬أن‭ ‬تتوهّج‭ ‬أجزائي‭ ‬بضوءٍ‭ ‬يليق‭.‬

كم‭ ‬وقفتُ‭ ‬مرعوباً‭ ‬على‭ ‬حافة‭ ‬القنوط‭ ‬ويديّ‭ ‬معقودةٌ‭ ‬وراء‭ ‬ظهري‭ ‬وأوشك‭ ‬أن‭ ‬أهوي‭ ‬في‭ ‬هاويةٍ‭ ‬لا‭ ‬لون‭ ‬لها‭ ‬ولا‭ ‬قرار‭ ‬ولكنها‭ ‬أنقذتني‭ ‬أجنحةٌ‭ ‬لا‭ ‬أدري‭ ‬من‭ ‬أين‭ ‬أتت،‭ ‬أسعفتني‭ ‬في‭ ‬الوقتِ‭ ‬الذي‭ ‬كانت‭ ‬عيني‭ ‬تلمح‭ ‬في‭ ‬السماء‭ ‬مسارات‭ ‬ممهورة‭ ‬باسمي‭ ‬ولا‭ ‬أحد‭ ‬غيري‭ ‬يراها،‭ ‬عندها‭ ‬علمت‭ ‬بأني‭ ‬نجوت‭!‬


تم شراء هذا المنتج أكثر من ١٩ مرة
  • ٣٥ ر.س

لا توجد أسئلة بعد

ربما تعجبك