نظام الدحديرة

٣٥ ر.س

أعلم أن الحيرة شعور مؤرق، وأن التيه يزاحم الروح في الحياة، وأن الاستسلام أقرب مخرج عندما يهيئ لك أنه لا شيء ممكن سوى ما فرض عليك أن تكون. وأعلم أيضاً أن الإنسان محكوم عليه منه، وقبوله لأحكام وقوانين خارجية وارد لكنه قادر على تطويعها لصالحه دائماً. قد يحصل أنك لم تدرس التخصص الذي تطمح له. ويحصل أن الوظيفة كانت مملة بشكل كبير، إن حظيت بها. أما الحقيقة فتقول أنك غير محدود بهم، أنت مجرة أكبر من ذلك. السعي هو الضمان الوحيد الذي أحمله لك، لم تمر علي قصة كان صاحبها في سعي مستمر إلا وأوتي سؤله. أما الدليل في سعينا فوجدته دائماً في نهج الله وسيرة الرسول عليه السلام المكملة له: «فيه ذكركم».

تم شراء هذا المنتج أكثر من ١٣ مرة

لا توجد أسئلة بعد

ربما تعجبك